website free tracking

علاقة العصبية بالصيام في شهر رمضان

علاقة العصبية بالصيام في شهر رمضان

يعاني الكثير من العصبية والتوتر خلال ساعات صيام شهر رمضان ، ويعتقد البعض أن سبب هذا التوتر هو انخفاض نسبة السكر في الدم ، لكن هذا ليس السبب الوحيد للتوتر في رمضان. أكدت الدكتورة نغم القرة غولي المتخصصة في الجراحة العامة أن هناك أسبابا كثيرة تؤدي إلى العصبية أثناء الصيام ، ولكن هناك سبب رئيسي لذلك.

في السطور التالية ، سننظر معًا في علاقة العصبية بالصيام في رمضان.

ما هي علاقة العصبية بصيام رمضان


هناك أسباب كثيرة للعصبية أثناء الصيام ، وإليك هذه الأسباب:
1- الجفاف:
وهو أهم سبب للعصبية أثناء صيام رمضان ، وهو السبب الذي لا يلاحظه الكثيرون. لذلك ينصح الأطباء بشرب كمية كافية من الماء بين الإفطار والسحور لتعويض الفاقد من الماء أثناء الصيام. و 70٪ من جسم الإنسان يحتوي على سوائل ، لذا فإن الجفاف يمكن أن يؤثر على التركيز ويؤدي إلى الشعور بالعصبية والتوتر أثناء الصيام.
2- الكافيين: الأشخاص الذين يعتمدون بشكل أساسي على الكافيين في نظامهم الغذائي ، يشربون كوبًا أو أكثر من القهوة يوميًا ، يواجهون مشكلة توتر الصيام.
3- النيكوتين. يواجه المدخنون مشكلة العصبية في رمضان لأن أجسامهم تحتاج إلى النيكوتين لعدة ساعات من الصيام وهو أمر يصعب تحقيقه ، فيصبحون قلقين ومتوترين وعصبيين حتى يحصلوا على النيكوتين بعد الإفطار.
4- انخفاض نسبة السكر في الدم: نتيجة الصيام تنخفض مستويات السكر في الدم مما يؤدي إلى زيادة القلق والعصبية وخفقان القلب والتهيج والغثيان وصعوبة التركيز.

اقرأ ايضا: بعض الطرق للقضاء على الهالات السوداء بشكل نهائي

فوائد صيام رمضان للصحة النفسية


من الواضح أن صيام رمضان يساعد في تحسين الصحة العقلية ، حيث أثبتت دراسة أجريت على الممرضات في المستشفى لإيجاد روابط بين الصيام والقلق والاكتئاب والتوتر أن التمريض من أكثر الوظائف إرهاقًا بسبب العلاقات المستمرة مع المرضى, أجريت هذه الدراسة لمعرفة تأثير الصيام على الاستجابات الانفعالية للممرضات أثناء صيام رمضان. وأظهرت نتائج الدراسة انخفاض مستويات الاكتئاب والتوتر بشكل ملحوظ مقارنة بالفترة التي سبقت شهر رمضان المبارك. كان الصيام فعالاً في تقليل التوتر والاكتئاب لدى الممرضات.

اترك تعليقاً