html hit counter

اقتحام للأقصى من جديد .. والاحتلال يماطل حول عودة الأسير خليل العواودة

اقتحام للأقصى من جديد .. والاحتلال يماطل حول عودة الأسير خليل العواودة

اقتحام للأقصى من جديد .. والاحتلال يماطل حول عودة الأسير خليل العواودة

اقتحم العشرات من المستوطنين المتطرفين باحات المسجد الأقصى المبارك يوم الأحد وأداء الشعائر التلمودية تحت حماية كاملة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وبحسب دائرة التبرعات الإسلامية في القدس المحتلة ، فقد تم الاعتداء من جانب بوابة المغاربة.

قام المستوطنون بجولات مرابطية استفزازية داخل الأقصى.

تتزامن توغلات المستوطنين الدورية مع عدد متزايد من قرارات المحتلين بطرد المقدسيين من الأقصى.

 

مماطلة بشأن العواودة

 

سلطات الاحتلال ترجئ قرار سلطات الاحتلال بشأن الأسير خليل العواودة المضرب عن الطعام منذ نحو 170 يوما ، احتجاجا على اعتقاله الإداري.

 

وبحسب مواقع فلسطينية ، انعقدت المحكمة العليا الإسرائيلية الأحد ، لكنها لم تتوصل إلى نتيجة بشأن اعتقال العواودة.

 

وتؤجل سلطات الاحتلال الإفراج عن العواودة، وحددت موعد الإفراج عنه في منتصف سبتمبر ، فيما يطالب محاميه بالإفراج عنه مطلع الشهر المقبل.

 

وفي هذا الصدد ، ألغت سلطات الاحتلال ، الأحد ، تصاريح زيارة أفراد عائلة أفافدا ، الذين أضربوا عن الطعام ، ولم تسمح لهم بزيارته.

اقرأ ايضا:بين “أوباما البريطاني” و “السيدة الحديدية” .. من سيحكم بريطانيا في أسوأ ظروفها الاقتصادية؟

وقالت دلال عواودة ، زوجة الأسير خليل ، بحسب وكالة صفا للأنباء ، إن قوات الاحتلال أبلغتها بعد عدة ساعات من الانتظار على حاجز ترقوميا غربي الخليل ، بأن سلطات الاحتلال ألغت الزيارة مساء ذلك اليوم.

وأوضحت أنها ووالدا خليل وابنتيه تولين ولورين ذهبوا أمس لزيارة زوجها عبر حاجز 300 في بيت لحم ولم يُسمح لهم بالدخول بحجة أن التصريح يسمح لهم بالزيارة فقط من الأحد إلى الخميس.
وأشار العواضة إلى أن الاحتلال يحاول بكل الوسائل الضغط على خليل وإهانته في محاولة لثنيه عن الضرب.

وأشارت إلى أن الصليب الأحمر أبلغ الأسرة بأنه ليس مسؤولاً عن مراجعة قرار الاحتلال بإلغاء تصاريح الزيارة بحجة أن خليل لم يعتبر أسيرًا بعد قرار تعليق اعتقاله الإداري.

 

واللافت أن العواضة أكد ، السبت ، إصراره على مواصلة إضرابه عن الطعام ، رافضًا قرار الاحتلال بتجميد اعتقاله ، أي تركه تحت إشراف عسكري في المستشفى ، مع إعادة اعتقاله حالما تتحسن حالته الصحية.

المصدر

اترك تعليقاً