html hit counter

هنية يؤكد استعداد المقاومة لدعمهم … الأسرى يوقفون الإضراب بعد أن استجاب الاحتلال لمطالبهم

هنية يؤكد استعداد المقاومة لدعمهم … الأسرى يوقفون الإضراب بعد أن استجاب الاحتلال لمطالبهم

قرر الأسرى الفلسطينيون إنهاء الإضراب عن الطعام الذي بدأوه ، اليوم الخميس ، بعد أن رفعت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي الإجراءات التعسفية بحقهم ، وأكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ، إسماعيل هنية ، استعداد المقاومة للقتال لحماية الأسرى.

وقالت اللجنة الوطنية العليا لمعتقلي الطوارئ في بيان لها اليوم ، إن تراجع سلطات الاحتلال عن إجراءاتها يشهد على ثبات موقف الأسرى ووحدتهم في أسرهم.

وبحسب بيان للأسرى ، فقد سحبت سلطة السجون الإسرائيلية قرار النقل التعسفي للسجناء المحكوم عليهم مدى الحياة بشكل دوري ، وقررت إنهاء الإجراءات التعسفية بحقهم والاستجابة لمطالبهم.

وأثنت لجنة الطوارئ على موقف الجماهير الفلسطينية من جميع الطوائف الداعمة لقضيتها واستعدادها لمساندة نضالها ، وأشادت بالصبر والاستعداد لدى الأسرى في مواجهة انتهاكات الاحتلال ومصالح السجون.

ناشد أسرى فتح في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، الجماهير الفلسطينية بالتعبئة العامة والاستعداد لمساندة الأسرى في إضرابهم عن الطعام في سجون الاحتلال.

وأكد أسرى حركة فتح في اتصال مكتوب أن وقوف الشارع الفلسطيني بجانب الأسرى في هذه المعركة هو السلاح الأقوى والكلمة الأخيرة لتقصير مدة الإضراب وسرعة تلبية مطالب الأسرى.

يشار إلى أن الأسير الفلسطيني خليل عواضة علق أمس الإضراب عن الطعام الذي استمر 127 يومًا بعد أن تمكن محاميه من الحصول على قرار كتابي من النيابة العسكرية الإسرائيلية بالإفراج عنه في 2 أكتوبر من العام المقبل.

وفي هذا السياق أفاد مراسل الجزيرة أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت ، اليوم ، الأسير المفرج عنهم عمر الجعبري وشقيقه من منزلهما في مدينة جنين شمال الضفة الغربية.

اقرأ ايضا:مصدر خاص : حسين الشيخ يعتزم طرد الطيراوي من حركة فتح

قسم المقاومة

من جهته قال إسماعيل هنية إن المقاومة الفلسطينية مستعدة لأية خطوة حاسمة لحماية الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وشدد هنية في مؤتمر صحفي في اسطنبول على أن المقاومة لن تقبل استمرار تفرد إدارة السجون الإسرائيلية في حركة الأسرى ، على حد تعبيره.

وشدد على أن إطلاق سراح الأسرى في سجون الاحتلال أولوية بالنسبة لحركة حماس.

وفي هذا الصدد ، قررت المحكمة المركزية لمدينة بئر السبع الواقعة داخل الخط الأخضر ، رفض الاستئناف ضد الأسير الفلسطيني أحمد مناصرة بحجة أنه سيخضع لقانون مكافحة الإرهاب.

وقال محامي الدفاع خالد الزبركة إن المحكمة رفضت استئناف مناصرة على أساس أن صحته ليست في خطر.

يشار إلى أن الأسير مناصرة ، المسجون منذ 7 سنوات ، يعاني من حالة صحية خطيرة بسبب سياسة الحبس الانفرادي التي يتعرض لها في سجن الرملة منذ 10 أشهر.

المصدر

اترك تعليقاً