html hit counter

حماس تطالب بالدفاع عن الأقصى وتحذر إسرائيل من جر المنطقة إلى “حرب دينية”

حماس تطالب بالدفاع عن الأقصى وتحذر إسرائيل من جر المنطقة إلى “حرب دينية”

دعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ، اليوم الخميس ، إلى حشد المسجد الأقصى  ، وحماية المدينة المقدسة من “مخططات التهويد والتدنيس ، خاصة خلال الأعياد المفترضة”

وحذرت حماس إسرائيل من جر المنطقة إلى “حرب دينية مفتوحة” بسبب انتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى ومدينة القدس.

وقال محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس في مؤتمر صحفي عقد في الجامع العمري الكبير بمدينة غزة إن الحركة “تراقب استعدادات الجماعات الصهيونية لإحياء مواسم الأعياد اليهودية المفترضة”. اقتحام الأقصى وتدنسه “.

وحث الزهار السلطات في رام الله على القيام بواجبها في “الدفاع عن القدس والأقصى بدلا من التنسيق الأمني ​​الشرير واضطهاد المقاومين واعتقالهم في خدمة الاحتلال” ، مضيفا أن ذلك “يمثل خيانة عظمى للقدس”. والأقصى ثوابت اقسى ووطنية لشعبنا.

اقرأ ايضا:سمحت المملكة العربية السعودية التقديم الإلكتروني الذاتي لمعتمري الخارج

وشدد عضو المكتب السياسي لحركة حماس على أن “الاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة عن تداعيات الانتهاكات في القدس والأقصى ، وكذلك احتمال جر المنطقة إلى حرب دينية مفتوحة تنتهي بوفاته”.

ودعا الزهار الاردن صاحب الولاية الدينية على المقدسات في القدس الى “التدخل العاجل والفوري والمشاركة في الدفاع عن القدس” ، داعيا الدول العربية والاسلامية الى “التحرك الفوري لاحتواء الاحتلال والقوة”. وقف مخططاتها العنصرية والعمل على إحالة قضية الجرائم والانتهاكات الصهيونية بحق القدس والأقصى إلى محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة قادة الاحتلال كمجرمي حرب.

وتجدر الإشارة إلى أن إسرائيل تحتفل بما يسمى بالسنة اليهودية الجديدة في 26 سبتمبر ، ويوم الكفارة اليهودي في الخامس من أكتوبر.

دعت جماعات يمينية إسرائيلية إلى مزيد من التوغلات في المسجد الأقصى ، ورد عليها نشطاء فلسطينيون بالدعوة إلى الحج إلى المسجد النبوي والاعتصام.

منذ عام 2003 ، سمحت الشرطة الإسرائيلية للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى المبارك عبر باب المغاربة في الحائط الغربي للمسجد دون موافقة دائرة الأوقاف الإسلامية التي تطالب بوقف التوغلات.

المصدر

اترك تعليقاً