اخبار

شينخوا: الإخوان المسلمين تتجه للتفكك عقب القبض على محمود عزت

قال خبراء مصريون أن جماعة الإخوان المسلمين تتجه للتفكك عقب القبض على محمود عزت القائم بأعمال المرشد العام وبسبب فقدان الكثير من قياداتها، مؤكدين أن الأجهزة الأمنية المصرية قامت بالسيطرة بشكل كامل على الجماعة الإخوانية حتى أصبحت بلا قيادة.

وكانت وزارة الداخلية المصرية، قد اعلنت مساء الجمعة الماضية، القبض على محمود عزت والذي كان مختبئا بإحدى الشقق السكنية بضاحية التجمع الخامس بالقاهرة.

ويعتبر محمود عزت هو المسئول الأول عن تأسيس الجناح المسلح في جماعة الإخوان المسلمين، والمشرف العام على إدارة العمليات الإرهابية التي قام بارتكابها التنظيم في البلاد بعد ثورة 30 يونيو 2013 وحتى ضبطه، طبقا لما قالته الوزارة.

ومن أبرز تلك العمليات الإرهابية، عملية اغتيال النائب العام الأسبق اللواء هشام بركات، وكذلك حادث اغتيال العميد أركان حرب عادل رجائي، وتسبب في تفجير سيارة مفخخة أمام معهد الأورام في شهر أغسطس 2019، ونتج عن ذلك مقتل 20 مواطن وإصابة 47 آخرين.

وقد صدرت عدد من الأحكام القضائية بحق القائم بأعمال المرشد العام، من أبرزها حكما الإعدام بقضيتي “التخابر” و” الهروب من سجون وادي النطرون”، بجانب حكمين بالمؤبد بقضيتي “أحداث مكتب الإرشاد”، و” أحداث الشغب والعنف في المنيا” جنوب القاهرة.

وبإلقاء القبض على القائم بأعمال المرشد العام، يكون جميع القيادات الكبرى للجماعة الإخوانية بداخل السجون، وفي مقدمتهم المرشد العام محمد بديع ونائبه عزت الشاطر.

وفي ذات السياق، قال الخبير الأمني خالد عكاشة، إنه “بدون شك، القبض على القائم بأعمال المرشد العام محمود عزت سيتسبب في حدوث زلزال كبير بداخل جماعة الإخوان المسلمين، لأنه أحد القيادات التاريخية لها، وكان المشرف على النشاط المسلح وجميع الأعمال الإرهابية التي تقوم بتنفيذها الجماعة منذ العام 2013”.

السابق
الزمالك يفوز على انبي بهدف قاتل.. اعرف التفاصيل
التالي
تعرف متي تلجأ لعملية التلقيح الصناعي

اترك تعليقاً