web site counter

تغير في لون الجلد في المنطقة تحت الذقن .. وطريقة التعامل معها

تغير في لون الجلد في المنطقة تحت الذقن .. وطريقة التعامل معها

تغير في لون الجلد في المنطقة تحت الذقن.. وطريقة التعامل معها

يعاني العديد من الأشخاص من تصبغ الجلد أو تغير لونه ، وعلى الرغم من أن هذه المشكلة ترتبط عادةً بجلد الوجه والرقبة ومناطق أخرى ، إلا أنها قد تحدث أيضًا في المنطقة الواقعة أسفل الذقن.

حتى لا تشعر بالحرج أو الانزعاج ، نوضح لك أدناه أسباب تلون الجلد في المنطقة الواقعة تحت الذقن وكيفية التعامل معها:

أولا .. الأسباب

يمكن أن يحدث تلون الجلد تحت منطقة الذقن لعدة أسباب ، بما في ذلك عدم التوازن الهرموني ، ندبات ما بعد حب الشباب ، قلة تقشير المنطقة والتعرض لأشعة الشمس والجفاف والتلامس المستمر للمنطقة.

ثانيا .. الحل

تقشير

عدم تقشير الجلد في منطقة أسفل الذقن خطأ يرتكبه الكثير من الناس ويمكن أن يسبب مشكلة سواد هذه المنطقة.

لذلك يوصى بتقشير هذه المنطقة تحت الذقن وخط الفك مرتين أسبوعياً بفرك لطيف للتخلص من خلايا الجلد الميتة وتحفيز تجديد خلايا الجلد ، مع الحرص على تدليك المنطقة بالفرك بإبهامك. 60 ثانية.

ترطيب

يتخطى الكثيرون وضع المرطب على المنطقة الواقعة أسفل الذقن والفك ، والتي تميل إلى السمرة بمرور الوقت.

تأكد أيضًا من استخدام المرطبات التي تحتوي على مكونات مثل حمض الهيالورونيك والجلسرين وفيتامين E والسيراميد لأنها تساعد في بناء الحاجز الطبيعي لبشرتك والحفاظ عليه.

اقرأ ايضا:هل العصائر الطبيعية يمكن ان تساعد في تخفيف القلق والاكتئاب؟

اختر مكونات التبييض الخاصة بك

بالإضافة إلى ما سبق ، يوصى باختيار الأمصال القوية والكريمات الليلية بمكونات تحتوي على عوامل تفتيح مثل فيتامين سي وحمض الكوجيك والنياسيناميد والأربوتين واستخدام هذه المنتجات بانتظام لتصحيح المشكلة وتجنب تكرارها.

في حالة عدم نجاح روتينك ، يمكنك اللجوء إلى التقشير الكيميائي مثل تلك التي تعتمد على أحماض الفاكهة أو التقشير بالليزر الكربوني الذي يقوم به الخبراء.

اترك تعليقاً